ألم في المعدة والصدر والظهر

0

ألم في المعدة والصدر والظهر هو ما يشعر به الكثير من الأشخاص بشكل مستمر ويتسائلون عن أسبابه لأنهم يخشون دائماً أن يكون السبب في ذلك له علاقة بوجود مشاكل في القلب لكن يوجد إختلاف بين أعراض هذا الألم والأعراض التي تحدث عند الإصابة بالنوبات القلبية أو الذبحة الصدرية، ومن هنا نجد أن ما دام يوجد ألم في المعدة فها يدل على وجود مشكلة في المعدة وهي التي تسببت في ألم الصدر والظهر إذن لابد من مراجعة الاطعمة التي تم تناولها قبل الشعور بالألم.

سبب الشعور بألم في المعدة والصدر والظهر

أحياناً يشعر بعض الأشخاص بألم في المعدة والصدر والظهر وذلك يكون ناتج عن الإصابة بالحموضة وذلك يحدث عند تناول الأطعمة المليئة بالدهون أو الأطعمة الحارة حيث يشعر الإنسان بإرتجاع في حمض المعدة إلى المرئ مما يسبب له الألم والحرقة في المعدة وهذا الألم يكون مكانه بالتحديد خلف القفص الصدري مما يجعل الإنسان يشعر بالألم في الصدر والظهر.

يزداد هذا الألم أكثر عند أخذ وضعية الإستلقاء على الظهر أو الإنحناء لأن الإرتجاع يزداد أكثر في هذه الوضعية.

تزداد الإصابة بهذا الألم الموجود في المعدة والصدر والظهر أكثر عند النساء الحوامل لأن الجنين يضغط على القفص الصدرو يسبب ألم في الصدر والظهر كما أن الحمل يزيد من إفراز حمض المعدة الذي يرجع إلى المريء أثناء الحموضة لذلك يكونون أكثر عرضة لهذا الألم وغالباً ما يقوم الطبيب بوصف أدوية الحموضة للحوامل لكثرة الشكوى من هذا الألم والحرقة.

وهكذا يكون السبب في ألم في المعدة والصدر والظهر.

ألم في المعدة والصدر والظهر
ألم في المعدة والصدر والظهر

أقرا أيضا : التشنج بسبب الزعل

أسباب الإصابة بالحموضة

ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالحموضة وهي

  • تناول كميات كبيرة من الطعام في وجبة واحدة.
  • النوم أو الإستلقاء على الظهر بعد الإنتهاء من تناول الطعام مباشرة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الدهون مثل الوجبات الجاهزة المشبعة بالدهون.
  • تناول الأطعمة المسبكة تزيد من التعرض للإصابة بالحموضة.
  • تناول الأطعمة الحارة أو الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من التوابل والبهارات.
  • تعتبر السمنة أيضاً إحدى عوامل الإصابة بالحموضة وذلك بسبب زيادة الوزن وذلك ينطبق على الحوامل أيضاً.
  • تناول المشروبات الكحولية والمشروبات الغازية والمشروبات الساخنة التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة.
  • يعتبر التدخين أيضاً أحد أسباب الإصابة بالحموضة.
  • تناول الطعام قبل النوم حتى ولو كانت وجبة خفيفة ذلك يؤدي للإصابة بالحموضة.
  • تناول بعض الأدوية التي تعمل على الإصابة بالحموضة مثل الأسبرين والإيبوبروفين والأدوية التي تعالج إرتفاع ضغط الدم.

أعراض الإصابة بالحموضة

يوجد الكثير من الأعراض التي توضح الإصابة بالحموضة وهي

  • الشعور بالحرقة الشديدة في المعدة.
  • الشعور بإرتجاع في حمض المعدة من المعدة إلى الحلق.
  • الشعور بألم في المعدة والصدر والظهر.
  • إنتفاخ البطن والشعور بالإمتلاء.
  • الشعور بوجود طعام عالق في الحلق قد يصعب عليك عملية البلع.
  • في بعض الأحيان يحدث تقيؤ وأحياناً يكون القيء مصحوب بالدم.
  • يكون البراز مصحوب بالدم.
  • أحياناً يكون إلتهاب الحلق من أهم أعراض الحموضة.
  • من أهم أعراض الحموضة خسارة الوزن بشكل ملحوظ بدون وجود سبب لذلك أو بدون إتباع حمية غذائية.
  • أحساناً يكون السعال الجاف من أهم أعراض الحموضة ويكون هذا السعال مصحوب ببحة في الصوت.

أقرا أيضا : هل حرقة المعدة من علامات الحمل المبكرة

الأضرار الناتجة عن الإصابة المتكررة بالحموضة

إذا لم يتم علاج الحموضة والإهتمام بتناول الأدوية فإن تكرار الإصابة بالحموضة يؤدي إلى وجود الكثير من المشاكل خاصة في المريء ومن الممكن ان يصل الأمر إلى الإصابة بسرطان المعدة أو المريء.

عادة ما يصاب المريء بإلتهاب شديد نتيجة إلتهاب بطانة المريء التي تؤدي إلى وجود وجود بعض التقرحات عليه وتؤدي أيضاً إلى نزيف متكرر.

كما أن تكرارالإصابة بالحموضة وإرتجاع حمض المعدة إلى المريء يؤدي إلى ظهور ندبات في الطريق بين الفم والمريء تؤدي إلى صعوبة وصول الطعام إلى المريء ثم إلى المعدة وهذا يسبب ألم مبرح.

كما أن عودة حمض المعدة إلى المريء بشكل متكرر يتسبب في تغيير أنسجة الخلايا المبطنة للمريء مما يؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

علاج حموضة المعدة

ألم في المعدة والصدر والظهر
ألم في المعدة والصدر والظهر

عند الشعور بأعراض الحموضة لابد من الذهاب إلى الطبيب ومن خلال سماع الطبيب للأغراض والكشف السريري وطلب بعض الفحوصات المعملية وتكون تحاليل براز وبعد ظهور النتيجة يتأكد الطبيب من الإصابة بالحموضة ويقوم بإعطاء المريض بعض التعليمات التي لابد أن يلتزم بها لعدم تكرار الإصابة بالحموضة ومن هذه التعليمات

  • عدم تناول كميات كبيرة من الطعام في وقت واحد ومحاولة توزيع كمية الطعام على عدة وجبات.
  • محاولة الإبتعاد عن تناول الأطعمة التي تسبب الحموضة مثل الطماطم والشيكولاتة والثوم والبصل والحمضيات.
  • محاولة إستبدال الأطعمة المقلية والمسبكة بالأطعمة المسلوقة والخالية من البهارات والتوابل خاصة التوابل الحارة.
  • محاولة الإلتزام بتناول طعام صحي والإبتعاد عن الأطعمة الغير صحية.
  • عدم تناول الطعام قبل النوم مباشرة ومحاولة وضع فرق زمني بين تناول الطعام والنوم يكون حوالي ساعتين أو ثلاثة ساعات.
  • عدم الإستلقاء على الظهر بعد تناول الوجبات لعدم التسبب في إرتجاع المريء.
  • إذا كنت تعاني من زيادة الوزن فعليك إتباع حمية غذائية لإنقاص الوزن لعدم الإصابة بالحموضة.
  • عدم إرتداء ملابس ضيقة على المعدة أثناء تناول الطعام وبعد تناوله.
  • إستبدال الأدوية التي تسبب الحموضة بأدوية أخرى.
  • الإلتزام بكل هذه التعليمات مع تناول الأدوية التي يصفها الطبيب في مواعيدها المحددة مثل مضادات الحموضة وغيرها كل ذلك يقلل من التعرض للإصابة بالحموضة.

أقرا أيضا : ألم شديد في راس المعدة والظهر ما بين الكتفين

أسباب الإصابة بألم في الصدر والظهر فقط  بدون المعدة

في حالة الإصابة بألم في الصدر والظهر فقط فهنا يختلف الوضع ولا يكون السبب في ذلك الحموضة لكن من المتوقع أن تكون أسباب أخرى مثل

  • الإصابة بنوبة قلبية

وفي هذه الحالة يحدث تراكم للدهون في الشرايين مما تتسبب في تجلط الدم ويمنع وصول الدم إلى أنسجة القلب وعندما يحدث ذلك يشعر الإنسان بألم شديد في الصدر والظهر وأحياناً في الرقبة والكتفين وهنا لابد من الإسراع في الذهاب إلى أقرب مستشفى وطلب العناية الطبية.

  • الذبحة الصدرية

ويكون السبب في حدوث الذبحة الصدرية هو نفس السبب في حدوث النوبة القلبية وتكون لها نفس الأعراض أيضاً بمعنى أن الذبحة الصدرية تأخذ الشكل المصغر من النوبة القلبية ولكنها تحذر من الإصابة بالنوبة القلبية.

  • وجود مشاكل في العمود الفقري

في حالة وجود مشاكل في العمود الفقري خاصة في الجزء العلوي منه يحدث الألم في الظهر ويضغط على الصدر أيضاً فيسبب له الألم.

  • الإصابة ببعض المشاكل في الرئة

عندما يحدث الإصابة بالإنسداد الرئوي أو سرطان الرئة فيشعر الإنسان بألم في الصدر وألم في الظهر أيضاً لكن يصحب هذا الألم بعض الأعراض مثل السعال وضيق التنفس وزيادة ضربات القلب والألم المبرح ويتحول لون الشفايف والأظافر إلى اللون الأزرق.

وهذه الأسباب مختلفة عن أسباب ألم في المعدة والصدر والظهر.

 

في النهاية قد تحدثنا عن ألم في المعدة والصدر والظهر وذكرنا السبب في الإصابة بهذا الألم وتحدثنا عن أسباب الحموضة وأعراضها وكيفية علاجها وتحدثنا أيضاً عن أسباب ألم الظهر والصدر فقط بدون ألم المعدة.

 

إذا واجهتم أي مشكلة يمكنكم التواصل معنا من خلال ترك تعليق لكي نرد على أسئلتكم وإستفساراتكم.

المراجع

webmd

Leave A Reply

Your email address will not be published.

%d مدونون معجبون بهذه: