النسبة الطبيعية لتحليل anti phospholipid

0

النسبة الطبيعية لتحليل anti phospholipid هي ما يسأل عنها الكثير من الأشخاص خاصة السيدات الحوامل لأنهم أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة anti phospholipid التي تؤدي إلى الإجهاض المتكرر ويوجد بعض العلاجات التي يتم إستخدامها عند الإثابة بها سواء للسيدات الحوامل أو الأشخاص العاديين وهي أدوية مضادة للتجلطات مثل الأسبرين والهيبارين وعادة ما يقوم الطبيب بوصفهم للمرأة الحامل من خلال تناول أقراص الأسبرين وحقن الهيبارين تحت الجلد وذلك من أجل التأكد من وصول الدم إلى الجنين لعدم الإصابة بالإجهاض وبالنسبة للأشخاص العاديين يتم وصف هذه العلاجات لعدم تكون الجلطات.

ما هي نسبة تحليل  anti phospholipid عند الأشخاص الطبيعيين

النسبة الطبيعية لتحليل anti phospholipid هو
  • القيمة السلبية من 10(MPL) أو (GPL)وتختلف علامات القياس بإختلاف المعامل الطبية بمعنى أن كل معمل وله طريقة قياس.
  • القيمة السلبية تعني عدم وجود أي أمراض.
  • القيمة الحدية من 10 إلى 9 (MPL) أو (GPL).
  • القيمة الإيجابية الضعيفة: تتراوح بين 15 إلى 9 (MPL) أو (GPL).
  • القيمة الإيجابية تبلغ بين 40 إلى 9 (MPL) أو (GPL).
  • القيمة الإيجابية تعني وجود بعض الأمراض مثل الذئبة أو يوجد بعض التجلطات الدموية.
  • القيمة الإيجابية القوية تتراوح بين 80 فيما فوق (MPL) أو (GPL).
النسبة الطبيعية لتحليل anti phospholipid
النسبة الطبيعية لتحليل anti phospholipid

أقرا أيضا اليوم الثالث عشر من ترجيع الاجنه

ما هو تحليل anti phospholipid

هو تحليل يتم القيام به للكشف عن وجود أجسام مضادة لمضادات الفوسفولبيد، وهذا التحليل يكشف عن وجود بعض أمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة أو يكشف عن تجلطات الدم خاصة عند المرأة الحامل التي تعرضت للإجهاض المستمر بسبب عدم وصول الدم إلى الجنين نتيجة هذه التجلطات.

وقد ذكرنا النسبة الطبيعية لتحليل anti phospholipid.

أسباب القيام بعمل تحليل anti phospholipid

يتم القيام بعمل هذا التحليل للكشف عن بعض الأمراض مثل

  • التجلطات الدموية التي تحدث في الشرايين أو الأوردة بدون سبب واضح لحدوثها.
  • السيدات التي تعرضت لإجهاض الحمل بشكل متكرر وذلك لمعرفة وجود تجلطات في الدم أم لا.
  • السيدات التي تتعرض إلى الولادة المبكرة قبل الميعاد المحدد لها أو قبل الإسبوع الرابع والثلاثين بالتحديد.
  • عندما تحدث الولادة نتيجة الإصابة بالقصور المشيمي.
  • عندما تتعرض المرأة الحامل إلى عدد متكرر من الإجهاضات أثناء الشهر الثاني من الحمل بدون وجود أي سبب في ذلك.
  • يتم القيام بعمل هذا التحليل عندما يقوم الطبيب بتشخيص المريض على إنه مصاب بالذئبة الحمامية ويطلب هذا التحليل لكي يتأكد من ذلك.
  • عندما يصاب المريض بنقص في الصفائح الدموية بدون وجود سبب لهذا النقص.
  • الإصابة بالأنيميا بدون وجود سبب واضح للإصابة بها.

 

أقرا أيضا تحليل lupus anticoagulant مرتفع

كيفية إجراء تحليل anti phospholipid

يعتبر هذا التحليل من التحليلات التي تحتاج لتحضير قبل القيام بها وهو صيام لمدة ١٢ ساعة عن الطعام ومن الممكن تناول الماء.

كما يمكن تناول الأدوية الخاصة بك بشكل آمن لأن لا يوجد أي أدوية تؤثر على نتيجة التحليل.

يتم هذا التحليل من خلال أخذ عينة من الوريد الموجود في الذراع.

ومن الممكن حدوث تسرب بعض النقاط الدموية تحت الجلد أثناء أخذ العينة وتتسبب في وجود بقع دموية تحت الجلد.

يمكن علاجها من خلال وضع كمادات مياه باردة أو أكياس من الثلج عليها وغالبا ما تختفي هذه البقع في خلال أيام معدودة.

يمكن الإحتفاظ بعينة التحليل لمدة أسبوع في الثلاجة ويمكن الإحتفاظ بها لمدة أسبوعين مجمدة في الفريزر وبعد هذه المدة سوف تنتهي مدة صلاحيتها.

عند نقل العينة من مكان لآخر يمكن فك التجميد وتذويبها لكن لا يجب أن يتم تذويبها أكثر من ثلاث مرات لأنها في هذا الوقت تنتهي صلاحيتها.

كمية العينة المطلوبة لإجراء التحليل هي 1مل هذه الكمية تكون كافية لإجراء التحليل لكن لا يمكن أقل من ذلك.

لا يسبب هذا التحليل أي مشاكل للأشخاص الذين يقومون بعمله فهو لا يشكل خطر حتى على الأطفال في سن صغير، أو على كبار السن، أو على الحوامل، أو على المرأة المرضعة، كما يمكن قيادة السيارة بعد إجراء التحليل بكل أمان.

النسبة الطبيعية لتحليل anti phospholipid تعني عدم الإصابة بأي مشكلة صحية.

ما هي الأمراض التي يمكن الإصابة بها عندما تكون نتيجة التحليل إيجابية

  • الإصابة بمتلازمة أضداد الفوسفوليبيد.
  • الإصابة بمتلازمة أضداد الكارديوليبين.
  • الإصابة بمرض يسمى داء بهجت.
  • الإصابة بمرض الشلل الدماغي.
  • الإصابة بالإحتشاء العضلي الناتج عن مرض السكري.
  • الإصابة بمرض الصرع والذي لا يتم ظهوره في بعض الأشعات لأنه بؤر صغيرة جداً.
  • الإصابة بفيروس الحماق النطاقي.
  • حدوث إلتهاب في بعض الشرايين الموجودة في الجسم مثل الشريان الصدغي والشرايين ذات الخلايا العرطلة.
  • الإصابة بداء السفلس.
  • الإصابة بداء مويا مويا.
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة.
النسبة الطبيعية لتحليل anti phospholipid

ما هي متلازمة anti phospholipid وما هي أسباب الإصابة بها

هي مرض من أمراض المناعة الذاتية وهذا المرض يقوم بإحداث تجلطات في الدم الموجود في الشرايين والأوردة وهذا التجلط يسبب الإجهاض المتكرر للمرأة الحامل.

هذا المرض لا يقتصر على النساء فقط بل تكون النسبة الأكبر من الإصابة للنساء.

لكن يصاب به الرجال أيضاً والأطفال والرضع لكنه منتشر بشكل أكبر في سن من ٢٠ – ٥٠ سنة لكنه يحدث في جميع الأعمار أيضاً.

لا يوجد أسباب واضحة للإصابة بهذا المرض لكن يوجد بعض العوامل التي تساعد على الإصابة به وهي
  • تكون المرأة الحامل معرضة للإصابة بهذا المرض أكثر من الأشخاص الطبيعيين.
  • كما أن السمنة المفرطة هي إحدى العوامل التي تزيد من نسبة الإصابة بهذا المرض.
  • إتباع بعض السلوكيات الخاطئة مثل التدخين والنوم لفترات طويلة والكسل والخمول وملازمة الفراش.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • عدم تناول كميات كافية من المياه يومياً لأنها تعمل على تنشيط الدورة الدموية.
  • إرتفاع معدل الكوليسترول في الدم والإصابة بمرض تصلب الشرايين.
  • حدوث إضطرابات في هرمون الإستروجين نتيجة تناول بعض أدوية الهرمونات مثل أدوية منع الحمل.

 

أقرا أيضاسعر تحليل rh للحامل

أعراض الإصابة بمتلازمة anti phospholipid

يوجد بعض الأعراض التي تستوجب الذهاب إلى الطبيب لتأكيد الإصابة بمتلازمة anti phospholipid أو عدم الإصابة ومن هذه الأعراض

  • إختلال في التوازن أثناء الحركة.
  • عدم الرؤية بشكل صحيح والإصابة بإزدواجية الرؤية.
  • في بعض الأحيان يحدث صعوبة في الكلام وعدم القدرة على التحدث بشكل صحيح.
  • عدم تذكر الأحداث بشكل جيد وحدوث النسيان بشكل كبير.
  • الشعور بالوخز الشديد في القدم والذراع.
  • الإصابة بالصداع النصفي بإستمرار.
  • الإصابة بالطفح الجلدي في مناطق معينة من الجسم مثل الركبة.
  • الإصابة بالنزيف بجميع أشكال سواء نزيف اللثة، نزيف الأنف، نزيف أثناء الدورة الشهرية، نزيف في القيء، نزيف في البراز.
  • إستمرار النزيف لفترة طويلة من الوقت.

 

في النهاية قد تحدثنا عن النسبة الطبيعية لتحليل anti phospholipid وتحدثنا أيضاً عن كيفية إجراء هذا التحليل وذكرنا أسباب القيام بإجراء هذا التحليل وتحدثنا أيضاً عن متلازمة anti phospholipid وما هي أسباب الإصابة بها وأعراضها.

 

إذا واجهتم أي مشكلة يمكنكم التواصل معنا من خلال ترك تعليق لكي نرد على أسئلتكم وإستفساراتكم.

 

المراجع

emedicine.medscape

Leave A Reply

Your email address will not be published.

%d مدونون معجبون بهذه: