تجربتي مع مرض السيلان

0

تجربتي مع مرض السيلان هو عبارة عن عدوى بكتيرية تنتقل بين الأشخاص من خلال الإتصال الجنسي لأنها تعيش في المناطق الدافئة مثل المهبل أو العضو الذكري ومن الممكن أن يتم إنتقالها أيضاً من خلال إستعمال الملابس الداخلية والأدوات الشخصية للمريض ويوجد عدة طرق تساعد على الوقاية من الإصابة بهذا المرض وهي إستخدام اواقي الذكري أثناء ممارسة العلاقة الجنسية لعدم إنتقال أي عدوى بكتيرية ولابد من الإلتزام بقواعد الإسلام في العلاقة الجنسية وعدم القيام بالسلوكيات الخاطئة.

تجارب لمرضى مع مرض السيلان

تجربتي مع مرض السيلان تجربة لإمرأة كانت تعاني من تأخر في الإنجاب ولم تكن تعرف السبب في ذلك وذهبت إلى الطبيب لإجراء الفحوصات الطبية والتعرف على السبب الرئيسي في تأخر الحمل وكانت تشعر بآلام شديدة في منطقة المهبل أثناء الجماع وكانت تعاني من وجود إفرازات بشكل مزعج لكنها لم تظن إن ذلك من الممكن أن يكون إصابة بالسيلان وظنت إنها مجرد عدوى بكتيرية تسببت لها في إلتهابات وعندما خضعت للكشف السريري عند الطبيب وطلب منها بعض الفحوصات ظهر أنها مصابة بالسيلان

وإنه هو السبب الرئيسي في تأخر الحمل لأنه قد إنتقل إلى الرحم وإلى قنوات فالوب وتسبب في وجود بعض التعرجات التي تمنع وصول الحيوان المنوي إلى البويضة وبالتالي تمنع حدوث الحمل وقام الطبيب بوصف بعض العلاجات التي هي عبارة عن أدوية من المضادات الحيوية وطلب منها أن تطلب من زوجها القيام بعمل الفحوصات الطبية لأنه بالتأكيد هو أيضاً مصاب بنفس المرض لأن هذا المرض معدي وينتقل من خلال الإتصال الجنسي وبالفعل ذهب زوجها إلى الطبيب أيضاً وقام بعمل الفحوصات الطبية وأثبتت النتائج إصابته بالمرض أيضاً وبدأ في تناول الأدوية أيضاً.

تجربتي مع مرض السيلان
تجربتي مع مرض السيلان

أقرا أيضا : كلام جميل لإنسان تحترمه

تجربة أخرى لمريضة بمرض السيلان

تجربتي مع مرض السيلان هي تجربة لمريضة تعاني من النزيف لكن هذا النزيف لا يكون السبب فيه هو وجود الدورة الشهرية لأن هذا النزيف يكون في مواعيد مختلفة عن مواعيد الدورة الشهرية ويكون مصاحب له آلام شديدة في منطقة البطن من الأسفل ومع تكرار هذا النزيف ذهبت هذه السيدة إلى الطبيب لكي تطمئن وتعرف السبب وراء ذلك النزيف لأنها كانت تظن إنها مصابة بأورام ليفية وكانت قلقة جداً من ذلك

وعندما ذهبت إلى الطبيب وخضعت لبعض الفحوصات السريرية والمعملية تم إكتشاف الإصابة بمرض السيلان وهو عبارة عن مرض معدي ينتقل من خلال الإتصال الجنسي ويسبب بعض المشاكل عند الرجل والمرأة وطلب منها الطبيب الإلتزام بتناول الأدوية في مواعيدها المحددة وحذرها من عدم حدوث الجماع بينها وبين زوجها لأنه بالتأكيد يحمل نفس المرض ولابد من أن يخضع للعلاج أيضاً.

 

أقرا أيضا : كم يعيش مرض كرون

أعراض مرض السيلان

يوجد أعراض لمرض السيلان عند الرجل ويوجد أعراض أخرى عند المرأة ويوجد أعراض تكون مشتركة بينهم

أولاً الأعراض التي تظهر عند الرجل

  • الشعور المستمر بالرغبة في التبول.
  • نزول بعض الإفرازات من العضو الذكري للرجل يكون لونها أبيض وأحياناً يكون لونها أصفر وإذا كانت الحالة المرضية حادة يكون لون الإفرازات أخضر.
  • الشعور الدائم بالألم في الخصيتين.
  • يتغير لون العضو الذكري إلى اللون الأحمر نتيجة إصابته بإلتهاب شديد.
  • الشعور بالألم المستمر في الحلق وذلك الألم ناتج عن وجود إلتهاب في الحلق.
  • الشعور بالألم في فتحة الشرج أيضاً لأن العدوى من الممكن أن تصل إلى فتحة الشرج وتسبب الإلتهاب.

الأعراض التي تظهر على المرأة

  • الإصابة بنزيف من المهبل في مواعيد مختلفة عن مواعيد الدورة الشهرية مصحوب بآلام أسفل البطن.
  • نزول إفرازات كثيرة من المهبل يكون لونها أبيض أو أصفر أو أخضر على حسب درجة شدة المرض.
  • الشعور بألم مبرح في أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية ويكون هذا الألم مختلف عن الألم الطبيعي والمعتاد للدورة الشهرية.
  • الشعور بالألم الشديد في منطقة المهبل أثناء العلاقة الجنسية.
  • الشعور الدائم بالألم في البطن وأحياناً هذا الألم يصحبه إرتفاع شديد في درجة الحرارة يكون ناتج عن الإلتهاب.
  • يحدث تورم في الرقبة في مكان الغدد الليمفاوية.
  • الشعور بألم غير محتمل عند التبول يجعلها غير قادرة على التبول.
  • تعاني المرأة من ألم مستمر في العضلات والمفاصل وذلك يكون ناتج عن الإصابة بالإلتهاب.

وهكذا تكون أعراض تجربتي مع مرض السيلان.

الأضرار الناتجة عن الإصابة بمرض السيلان

  • قد يؤدي الإصابة بمرض السيلان إلى الإصابة بالعقم عند السيدات وذلك يحدث عندما لم يتم علاجه في البداية وينتقل من المهبل إلى الرحم وقنوات فالوب مما يسبب الإلتهاب الشديد الذي يعمل على إنسداد قنوات فالوب مما يؤدي إلى العقم.
  • كما يؤدي أيضاً إلى الإصابة بالعقم عند الرجال وذلك لأن الإلتهاب ينتقل من القضيب إلى البربخ وهذا الإلتهاب يؤثر على كمية الحيوانات المنوية لأنه يتسبب في موتها مما يؤدي إلى العقم.
  • من أخطر الأضرار التي يسببها مرض السيلان هو إنتقال العدوى إلى الجنين في بطن أمه في حالة إصابة الأم بالسيلان وهي حامل وذلك يؤثر على نظر الجنين ومن الممكن أن يفقده بصره.
  • عدم الإهتمام بعلاج مرض السيلان يجعله يتطور إلى أن تتم الإصابة بمرض الإيدز.
تجربتي مع مرض السيلان
تجربتي مع مرض السيلان

كيفية تشخيص مرض السيلان

عندما يشعر المريض بهذه الأعراض يذهب إلى الطبيب لمعرفة ما هو المرض الذي يعاني منه. ومن خلال الأعراض التي يسمعها الطبيب ومن خلال الكشف السريري يشك الطبيب في الإصابة بالسيلان ويطلب من المريض إجراء بعض الإختبارات.

ومن هذه الإختبارات التي تكشف عن مرض السيلان

  • تحليل البول قد يظهر الإصابة بمرض السيلان.
  • أخذ مسحة من البكتيريا الموجودة في المهبل أو الحلق أو فتحة الشرج لتحليلها والتأكد من الإصابة بمرض السيلان.
  • كما ظهرمؤخراً إختبار يعرف بإختبار البوليميراز وعلى الرغم من إرتفاع سعره إلا أن نتيجته تكون سريعة ومؤكدة.

أقرا أيضا : مرض الصدفية وطرق العلاج

كيفية علاج مرض السيلان

بعد ظهور نتائج التحاليل والتأكد من الإصابة بمرض السيلان يخضع المريض للعلاج بالمضادات الحيوية ولا يقتصر العلاج على المريض فقط لكن لابد من أن يخضع الشريك سواء الزوج أو الزوجة إلى العلاج أيضاً لأنه بالتأكيد قد إنتقلت العدوى إليه حتى ولم تظهر عليه الأعراض فمن الممكن أن تكون العدوى في بدايتها وهنا لابد من يتناول الزوجان نفس العلاج ويفضل الإبتعاد عن العلاقة الجنسية لفترة محددة لعدم عودة العدوى مرة أخرى.

وفي حالة إصابة الزوجة وهي حامل وإنتقلت العدوى إلى الجنين ويولد الطفل وهو يحمل مرض السيلان فهو يخضع أيضاً للعلاج بالمضادات الحيوية بالجرعة التي تتناسب معه والذي يحددها الطبيب.

 

في النهاية قد تحدثنا عن تجربتي مع مرض السيلان وذكرنا أهم أعراض مرض السيلان التي تظهر على المرضى وكيفية تشخيص هذا المرض وكيفية علاجه أيضاً وذكرنا بعض التجارب مع مرضى ظهرت عليهم أعراض مرض السيلان وخضعوا للعلاج.

 

إذا واجهتم أي مشكلة يمكنكم التواصل معنا من خلال ترك تعليق لكي يتم الرد على أسئلتكم وإستفساراتكم.

 

المراجع

webmd

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.

%d مدونون معجبون بهذه: