كيفية أداء تمارين الحامل في الشهر التاسع

0

تعد تمارين الحامل في الشهر التاسع واحدة من أكثر الموضوعات التي تسعى الكثير من السيدات إلى التعرف عليها وبالأخص خلال تلك الفترة قبل قدوم الجنين للمحافظة على شكل الجسم والبقاء في أبهى صورة.

وفي السطور التالية يُسلط معكم موقع ” الصحة ” الضوء على كيفية أداء تمارين الحامل في الشهر التاسع بالإضافة إلى الطرق التي يجب أن تسلكها السيدات خلال تلك الشهور قبل قدوم الجنين.

تمارين الحامل في الشهر التاسع

نتطرق للحديث عن تمارين الحامل في الشهر التاسع ونود أن نوضح في البداية أن الحمل لا يمنع السيدات من ممارسة الرياضة بل وأن بعض الأطباء يقومون بوضع جدول زمني يوضح بعض التمارين التي يجب القيام بها خلال الشهور التسعة.

مع ضرورة أن تقوم السيدة بزيادة تلك التمارين في الشهور الأخيرة من الحمل خاصةً أنها تعمل على تسهيل عملية الولادة بصورة كبيرة للغاية بل وتساعد الرياضة على أن تُبقي السيدات بجسم رشيق للغاية خلال الشهور الأولى من الحمل.

منذ اللحظة الأولى التي يقوم فيها الطبيب بإخبار السيدة أنها حامل يطلب منها الالتزام بأنماط الحياة الصحية اليومية من أجل المحافظة على صحة الجنين وصحتها خلال شهور الحمل مع ضرورة أن يتم تناول الكثير من الأطعمة الصحية والأطعمة المفيدة.

على عكس المتوقع الكسل يعد واحد من الأمور عدوة الصحة وخاصةً خلال شهور الحمل خاصةً لأن الحمل يستوجب أن يتم معه ممارسة بعض التمارين الرياضية والتي تُمكنها من إكتساب النشاط وكذلك الحيوية الكاملة.

أهم تمارين الحامل في الشهر التاسع تأتي على النحو التالي :-

التمرين الأول يجب على السيدة فيه أن تقوم فيه بالوقوف على الظهر وبعدها الاستناد على أي من الأجزاء الخلفية لأريكة ثابتة وقوية بإستخدام اليدين خاصةً أن تلك الوضعية الخاصة بالوقوف مع فرد الظهر تساعد على أن تحصل السيدة على التوازن للحصول على فوائد متعددة.

كيفية أداء تمارين الحامل في الشهر التاسع
كيفية أداء تمارين الحامل في الشهر التاسع

في الوقت الذي يتم فيه تحريك الركبتين 45 درجة إلى أعلى وسط هدوء وروية وتساعد كل هذه الحركات السيدة على تقوية العضلات الخاصة بالفخذ بالإضافة إلى تقوية أوتار الركبة أيضًا مع تحسين التوازن الكلي للجسم.

ثاني تمارين الحامل في الشهر التاسع يتم فيها إحضار مرتبة مخصصة للتمارين الرياضية والتأكد من نعومتها على الجسم مع الاستلقاء على الجانب الأيمن ووضع الساعد تحت الرأس وقتها يتم وضع الساق في الأسفل وثنيها بزاوية 45 درجة على الأرض.

الخطوة التالية تقوم فيها السيدة برفع الساق الثانية وبعدها الخفض لأسفل أكثر من مرة متتالية والحرص على ألا يتم لمس الساق المتحركة للساق التي تكون موجودة على الأرض صعودًا وهبوطًا خاصةً أن ذلك التمرين يساعد على تقوية الفخذين من الداخل وكذلك من الخارج.

كيفية أداء تمارين الحامل في الشهر التاسع
كيفية أداء تمارين الحامل في الشهر التاسع

ثالث تمارين الحامل في الشهر التاسع تقوم فيه السيدة بجعل الجسم مستقيم على الأرض ومنها الرف عن الارض والاستناد بإستخدام الساعدين وبعدها رفع الركبتين إلى الأعلى وفرد الجسم والبقاء في وضع الثبات على تلك الوضعية لمدة ثلاثين ثانية.

يجب أن تحافظ السيدة على التنفس بطريقة صحيحة ومحاولة أن يتم القيام بتمرين البلانك واحد من التمارين المفيدة للغاية والتي يتم القيام بها بواسطة الرياضيين ويؤدي إلى تقوية العضلات في الجسم وبالأخص تقوية الذراعين والظهر.

كيفية أداء تمارين الحامل في الشهر التاسع
كيفية أداء تمارين الحامل في الشهر التاسع

لم ننتهي من تمارين الحامل في الشهر التاسع حيث جاء الدور على التمرين الرابع والذي يتم فيه الجلوس على حافة كرسي قوي ومنها فرد الظهر والقدمين على الأرض واستخدام بعض الأثقال بين إثنين إلى ثلاثة كيلو جرامات والمحافظة على رفع المرفقين بزاوية تصل إلى 90 درجة.

تقوم السيدة بعد ذلك بإنزال المرفقين بهدوء شديد والمحافظة على ثني المرفقين وفرد الكتفين ويعد ذلك التمرين واحد من التمارين القوية للغاية والتي تساعد على جعل العضلات الخاصة بالذراعين وعضلات الكتفين أقوى مما كانت عليه سابقًا.

كيفية أداء تمارين الحامل في الشهر التاسع
كيفية أداء تمارين الحامل في الشهر التاسع

التمرين الخامس هو الجلوس على كرسي ووضع الركبة اليسرى على الأرض والركبة اليمنى على المقعد و الانحناء بالجسم إلى الأمام حيث يكون الجسم وقتها موازي إلى الأرض وبعدها يتم الإمساك بواحد من الأثقال باليد اليسرى ووضع الذراعين في الأسفل.

يتم ثني الذراع بهدوء وتكرار تلك العمليات للجانب الآخر حيث يتم وضع الركبة اليسرى على المقعد والركبة اليمنى على الأرض وتكرار نفس الخطوات ويعد ذلك التمرين من التمارين التي تعمل على تقوية عضلات الظهر بالإضافة إلى عضلات الذراعين الأمامية والخلفية.

كيفية أداء تمارين الحامل في الشهر التاسع
كيفية أداء تمارين الحامل في الشهر التاسع

أهمية ممارسة الرياضة للسيدات الحوامل

عقب التعرف على كيفية أداء تمارين الحامل في الشهر التاسع فإن جميع الأطباء لديهم اتفاق ويقين ثابت على أهمية الحركة في حياة السيدات الحوامل في الوقت الذي أفادت فيه بعض الدراسات العلمية أن النساء الحوامل اللاتي تقوم بممارسة الرياضة تكون أقل عرضة للإصابة بآلام الظهر.

في الوقت الذي تكون تلك السيدات أصحاب طاقة كبيرة بالإضافة إلى راحة نفسية عن غيرها من السيدات التي لا تقوم بممارسة أي من أنواع الرياضة المختلفة في الوقت الذي تكون فيه أجسام السيدات في أفضل حالة لها قبل الولادة كما يُمكن أن يعودوا بعد الولادة لنفس الوزن.

عقب الانتهاء من الحمل والولادة يتم ممارسة بعض أنواع الرياضة خاصةً وأن ذلك يعد واحدة من أكثر العادات التي يجب أن تقوم الأم بالمواظبة عليها حيث سبق وأن قدمنا لكم تمارين الحامل في الشهر التاسع خلال السطور والتقرير أعلاه.

في الوقت الذي يُمكن فيه القيام ببعض التمارين الأخرى والرياضات المختلفة مثل السباحة بالإضافة إلى المشي لمسافات طويلة مع ضرورة أن يتم التأكد من الحركة أثناء الحمل تحافظ على الصحة والوزن بشرط أن تكون تلك التمارين مناسبة للحالة وليست عنيفة أو مرهقة.

تمارين كيجل للحمل

تعد تلك الأنواع من أبرز ما يتم القيام به بواسطة بعض السيدات وهي التي تم تسميتها نسبة إلى أرنولد كيجل أخصائي أمراض النساء وهي التمارين التي تكون مسؤولة عن تقوية قاع الحوض والذي يتوفر على بعض العضلات والأربطة التي تقوم بالربط بين الفخذين والحوض.

تعمل تمارين كيجل على تقديم الكثير من الفوائد للمثانة بالإضافة إلى الرحم مع إعطاء الأعضاء الأخرى القدرة على استكمال ما تبقى من الحمل بسهوله دون وجود أي صعوبات وتتحكم العضلات التي تقوم تمارين كيجل بتقويتها على تدفق البول وكذلك شهد المهبل.

الهدف من القيام بتمارين كيجل

يوجد بعض الأهداف التي تحصل عليها السيدات نظير القيام بتمارين كيجل للحمل ومنها شد عضلات قاع الحوض وبعد ذلك يتم إرخائها لفترات قصيرة من الزمن ولكن بصورة متتالية مع إمكانية أن يتم تأدية تلك التمارين لأكثر من مرة في اليوم الواحد.

تعد تمارين كيجل من التمارين السريعة للغاية والتي يتم القيام بها في أي مكان بالإضافة إلى أنها تساعد السيدات على القيام بها في أي وضع خلال اليوم وهي التي تعمل على الوقاية من سلس البول وتقوي من عضلات المستقيم وتأهل السيدات إلى الولادة وكذلك الاستمتاع بالعلاقة الحميمة.

طريقة ممارسة تمارين كيجل

يتم البدء في ممارسة تلك التمارين وذلك في الشهر السادس وبعد إستشارة الطبيب المعالج في الوقت الذي يجب فيه أن تقوم السيدة بمنع البول من التدفق أو حبس الغازات ومنعهم من الخروج خاصةً أن شد عضلات المهبل يساعد في التحكم أثناء الدفع والقدرة على التحكم بصورة سليمة.

يُمكن إجراء التمرين خمسة مرات في الأسبوع الواحد وفي كل مرة تستمر السيدة في الشد لمدة تصل إلى خمسة ثواني ومن ثم تكرار تلك العملية عشر مرات في الجلسة الواحدة.

خاتمة

في الأخير نكون قد إنتهينا من تقديم موضوع تمارين الحامل في الشهر التاسع ضمن السلسلة الدورية والمستمرة التي نُقدمها لكم خلال الآونة الأخيرة.

أقرأ أيضاً : حساب ايام التبويض بعد الدورة بكم يوم

Leave A Reply

Your email address will not be published.