طريقة علاج حساسية الأنف بزيت الزيتون

0

طريقة علاج حساسية الأنف بزيت الزيتون باتت واحدة من أكثر الموضوعات التي يبحث عنها قطاع عريض من الأشخاص خاصةً أن حساسية الأنف تعد من أكثر الأمور المزعجة التي يمر بها الأنسان ويحتاج إلى الطريقة التي تمكنه من معرفة التغلب على الآلام التي تنتج عنها.

وفي السطور التالية يُسلط معكم موقع ” الصحة ” الضوء على موضوع طريقة علاج حساسية الأنف بزيت الزيتون بالإضافة إلى أبرز الموضوعات التي تدور حوله.

حساسية الأنف

طريقة علاج حساسية الأنف بزيت الزيتون
طريقة علاج حساسية الأنف بزيت الزيتون

قبل أن نسلط معكم الضوء على موضوع طريقة علاج حساسية الأنف بزيت الزيتون فإن الحساسية أو ما تُعرف بين الأشخاص بإسم الجيوب الأنفية تصيب الإنسان في الأنف والذي يعد من أبرز أجزاء الجهاز التنفسي كما أنه المسؤول عن دخول الهواء إلى جميع أجزاء الجسم.

الهواء الذي يدخل عن طريق الأنف يبدأ في الانتقال لكافة الأعضاء حتى يصل في الأخير إلى الرئتين في الوقت الذي توجد تتوافر فيه الأنف على نوعين من الحجيرات والتي تُعرف بإسم الجيوب الأنفية التي تكون مبطنة من الداخل بغشاء مخاطي يعمل على إفراز المخاط.

غالبًا ما يكون السائل المخاطي سائل خفيف الملمس يقوم بالتحرك تجاه الجزء العلوي من الأنف ولكن عندما تحدث أي من حالات التهاب الجيوب الأنفية نتيجة الإصابة بالعدوى البكتيرية أو العدوى الفيروسية يمكن أن يصبح المخاط اللزج بكميات كبيرة للغاية في الوقت الذي يصعب فيه المرور من الفتحات الصغيرة المتواجدة في الأنف.

كما يؤدي ذلك الأمر إلى تجمع السائل في الجيوب الأنفية ما يساهم في إنسداد تلك القنوات الخاصة بالتفريغ الصغيرة الأمر الذي يسبب في الأخير الألم وكذلك الاحتقان في الأنف من الداخل.

أعراض حساسية الأنف

يوجد بعض الأعراض التي تظهر على المريض عند الإصابة بحساسية الأنف ومن بين تلك الأعراض ما يلي :-

قد يشعر الشخص بوجود ضغط مؤلم في منطقة الجبهة بالإضافة إلى الضغط فوق الوجنتين كما قد يشعر أيضًا بوجود الم في الجيوب الفكية أو في منطقة الفك العلوي وتصاحب ذلك وجود ألم في الأسنان.

لا تقتصر الأعراض على ذلك فحسب بل يعاني الشخص من الشعور بالألم وراء العينين وفي الرأس من الأعلى أو ما يُعرف ايضًا بإسم الجيوب الوتدية وقد تنزل تلك الإفرازات المخاطية من الأنف على شكل تكتلات مع بلغم من الفم.

تصاحب عملية إصابة الشخص بحساسية في الأنف تغير في رائحة الفم إلى الرائحة الكريهة وقت السعال بالإضافة إلى وجود إرتفاع في درجة الحرارة لدى الشخص المصاب بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على القيام بالأعمال المنزلية اليومية.

يفقد الشخص المصاب بحساسية الأنف القدرة على الشم أو التذوق ويفقد القدرة على استطعام أي من الوجبات الغذائية التي توضع أمامه.

أسباب حساسية الأنف

يوجد بعض الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الشخص بحساسية الأنف ومن بينها التعرض لكثير من الروائح مثل مواد التنظيف أو أي من العطور المختلفة التي يتم وضعها على الملابس قبل الخروج للمناسبات السعيدة.

في الوقت الذي قد يصاب فيه الشخص بحساسية الأنف عند التعرض إلى أي من الأتربة الموجودة في الهواء الجوي والغبار الذي يجري بسبب حالة الطقس السيئة وكذلك عند التعرض إلى عوادم السيارات وأدخنة المصانع.

عدم الإهتمام بالنظافة الشخصية من الأمور التي تسبب الإصابة بحساسية الأنف أو عدم تهوية فراش المنزل بالشكل المطلوب وعدم تعرض المنزل إلى أشعة الشمس المختلفة.

في حالة وجود الحيوانات الأليفة بالمنزل مثل القطط وكذلك الكلاب تعد ذلك من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بحساسية الأنف مع تسرب المياه إلى داخل الجدران.

حبوب اللقاح في الربيع تؤدي إلى إصابة الشخص بحساسية الأنف وعدم القدرة على الشم والتذوق في نفس الوقت.

طريقة علاج حساسية الأنف العادية والمزمنة

يتم علاج حساسية الأنف المزمنة عن طريق الكثير من الطرق المختلفة منها ما هو طبي ومنها ما هو طبيعي على النحو التالي :-

يتم إعطاء المريض الكثير من الأدوية التي يدخل في تركيبها بعض من مضادات الهيستامين والتي تعمل على إزالة الإحتقان بوصفة طبية يقوم بتقديمها الطبيب المعالج.

يوجد نوع معين من بخاخات الأنف والتي يتم الحصول عليها من الصيدلية تساعد الشخص على التخلص من السيلان الشديد الموجود في الأنف.

يلجأ بعض الأطباء إلى الكورتيزون من أجل التخلص من حساسية حالات حساسية الأنف المزمنة بحرص شديد خوفًا على صحة المريض.

أما فيما يخص الطرق الطبيعية يتم اللجوء إلى تناول بعض الشرائح من الثوم وكذلك البصل والتي تعمل على تطهير الأنف والجسم بصورة عامة من البكتيريا وكذلك الجراثيم التي تسبب الحساسية والعطاس.

في الوقت الذي يمكن فيه أن يتناول الشخص بعض الفواكة مثل الاناناس والذي يساعد على الحد من الإصابة بحساسية الأنف في الوقت الذي يُمكن فيه تناول بذور الكتان المغلية الأمر الذي يجعله قادر على علاج حساسية الأنف بصورة سريعة.

من الممكن أن يحرص الشخص على أن يلجأ إلى مضغ شمع العسل يوميًا الأمر الذي يساهم في علاج الكثير من أنواع الحساسية بصورة نهائية.

طريقة علاج حساسية الأنف بزيت الزيتون

يعد زيت الزيتون واحد من أبرز المواد الطبيعية التي تساعد في علاج الكثير من الأمراض التي يعاني منها الشخص بشكل عام وذلك نظرًا لما يتوفر عليه من بعض العناصر الغذائية المفيدة لجسم الإنسان.

حيث يعتبر زيت الزيتون واحد من أفضل أنواع الزيوت المفيدة والتي يتم استخدامها في حالات حساسية الأنف أو في بعض الحالات الخاصة بالتهاب الجيوب الأنفية لدى المريض خاصةً أنه يعتبر من أهم المضادات الحيوية التي تتوفر على قدر كبير من مضادات الأكسدة.

يساعد زيت الزيتون على التخلص من البكتيريا وكذلك الفيروسات التي من المُمكن أن تصيب جسم الإنسان بين الحين والآخر بصورة كبيرة للغاية لما فيه من بعض المواد مثل الفلافونويد والكاروتين وكذلك فيتامين هـ وفيتامين د أيضًا.

لا تقتصر المواد التي يتكون منها زيت الزيتون على ذلك فحسب بل يحتوي على أحماض الأوليك و الكافييك و البالمتيك مع هيدروكسي تيروسول وبعض المركبات مثل أوليوروبين ومركبات الأليوكانثال.

يتم إستعمال زيت الزيتون في حالات الحساسية بشكل عام ما يجعله من الأمور الجيدة والتي يمكن إستخدامها وفعلها في المنزل بسهولة عن طريق إتباع الخطوات التالية :-

يتم وضع قطرات من زيت الزيتون النقي في الأنف حوالي ثلاثة مرات في اليوم الواحد الأمر الذي يساعد على التخلص من جفاف الأنف لدى المرضى كما أنه يعمل على تليين وفتح القنوات المغلقة داخل الأنف.

من المُمكن أن يقوم الشخص بدهن الأنف بإستخدام زيت الزيتون من الداخل عن طريق استعمال أعواد الأذن ويمكن للشخص استخدام مضمضة من زيت الزيتون وتكرارها لمدة ثلاثة مرات في اليوم الواحد.

آخر الأمور التي يجب على الشخص القيام بها هي وضع زيت الزيتون على الماء والملح لمدة ثلاثة مرات في اليوم الواحد مع ضرورة أن يكون استخدام تلك الخلطة خلال أسبوع واحد فقط وقتها تظهر النتيجة خلال يومين فقط.

أقرأ أيضًأ : ألم في الضرس المحشو عند الضغط عليه

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.