فيتامين b12 للحامل

0

فيتامين b12 للحامل

فيتامين b12 للحامل نظرًا لأن الأم الحامل تزيد من شهيتها لبعض العناصر الغذائية، فإن التغذية الجيدة أثناء الحمل تساهم في صحة الطفل ونموه، ويتم تزويد مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية من مجموعات النظام الغذائي الخمس بالفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم كل يوم، فيتامين ب 12 أو الكوبالتين هو أحد هذه الفيتامينات، وهو أحد أفضل فيتامينات للحامل في الشهر الرابع.

 

وتجدر الإشارة إلى أن فيتامين ب 12 يعزز نمو الجنين ويقلل من مخاطر حدوث مضاعفات مرتبطة بالحمل. إنه ضروري للوظيفة العصبية، وتخليق الحمض النووي والتمثيل الغذائي، ويساعد على امتصاص حمض الفوليك وإنتاج خلايا الدم الحمراء. تزداد مستويات البلازما أثناء الحمل بنسبة تصل إلى 50٪ وعدد خلايا الدم الحمراء بنسبة تصل إلى 30٪ يمنع فيتامين ب 12 العيوب الخلقية الأخرى في الجهاز العصبي المركزي.

وجدت مراجعة منهجية أجريت عام 2017 للمجلة الأمريكية لعلم الأوبئة أن نقص فيتامين ب 12 لدى الأمهات يزيد من خطر الولادة المبكرة أثناء الحمل، أي أنه يحدث قبل 37 أسبوعًا من الحمل ويرتبط هذا النقص بانخفاض وزن الطفل عند الولادة، أي أقل من 2500 جرام.

وتجدر الإشارة إلى أن نقص فيتامين ب 12 في المراحل المبكرة من الحمل يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض وعيوب الأنبوب العصبي فهو أفضل فيتامين للحامل في الشهر الرابع.

وجدت دراسة أولى نشرت في عام 2009 من قبل الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن النساء اللواتي لديهن أقل من 250 ملليغرام من فيتامين ب 12 لكل ديسيلتر كن أكثر عرضة بثلاث مرات للولادة لطفل يعاني من نقص فيتامين ب 12، فهو أقل من 150 ملغ، وهي نسبة عالية لهذا الخطر، النساء اللواتي لديهن كمية كافية من فيتامين ب 12 تعادل 400 ملليجرام لكل ديسيلتر.

فيتامين b12 للحامل
فيتامين b12 للحامل

فيتامينات للوجه النحيف

الوجه النحيف هو أحد أكثر المشاكل شيوعًا التي تواجهها النساء حول العالم، خاصة وأن معايير الجمال الدولية تعمل من أجل وجه أوسع وأكثر امتلاءً. تقوم بعض النساء بتسمين الوجه عن طريق إبر للتسمين، أو باستخدام الوصفات التقليدية الطبيعية، أو تناول الحبوب والفيتامينات لتسمين الوجه.

فيتامين برينتال قبل الحمل

فيما يلي بعض أهم الفيتامينات التي يمكن أن تساعدك على تسمين الوجه:

  1. تحتوي حبوب خميرة البيرة مع كوب عصير برتقال على جميع الفيتامينات (ب) التي تساعد على تغذية الوجه، والحصول على الجلد منتعش ونظيف وكذلك تعمل كمضاد للتجاعيد، عصير البرتقال غني بفيتامين سي، ويحفز الكولاجين في الجلد ويعمل على التجدد.
  2. كوب من الحليب والشوفان، فالحليب غني بالكالسيوم والشوفان غني بالعناصر الغذائية. تتوفر العناصر الغذائية والألياف ومضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن الأساسية في هذا الكوب والتي تجعل البشرة أكثر نعومة ونضارة وأكثر امتلاء.
  3. ينصح بتناول ملعقة كبيرة من العسل الأسود يومياً لأن العسل يساعد على تسريع امتصاص الفيتامينات للبشرة، ويحارب التجاعيد ومشاكل الجلد.
  4. يعتبر الموز والعنب والتفاح والقرع من أشهر الفواكه والخضروات التي تسمن الوجه لاحتوائها على فيتامينات أ وفيتامين ب وفيتامين ج لأنها غنية بمضادات الأكسدة وتعمل على زيادة الكولاجين.
  5. تحتاجين إلى تناول ملعقة صغيرة من بذور الكتان كل يوم ممزوجة بالطعام، لاحتوائها على الكثير من أوميغا 3 الذي يجعل الجلد متألق ويعمل على امتلاء الخدين.
  6. أظهرت التجارب العملية أن بذور السمسم فعالة في علاج ترقق الجلد، لأنها غنية بالزيوت الأساسية عن طريق تناول ملعقة صغيرة مرتين أسبوعياً، فتعمل على زيادة مرونة الجلد.

 

فوائد فيتامين d3 للنساء

فيتامين b12 للحامل
فيتامين b12 للحامل

لفيتامين د العديد من الفوائد للسيدات، وكلاهما مشتق من مصادره ومكملاته.

على الرغم من اسمه، إلا أنه لا يعتبر هرمونًا بمعنى الكلمة، لأنه يتم تصنيعه في الجسم مقارنة بحقيقة الفيتامينات. ولأن الجسم يحتاج إلى الشمس، فهذا يعني أنك بحاجة إلى التعرض لأشعة الشمس مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع لمدة 5-10 دقائق، ولكن للأسف معظم الناس لا يفعلون ذلك، وتنخفض هذه المستويات خلال فصل الشتاء.

لكن هل تعلم ما هي اهمية فيتامين د للجسم ولماذا نحتاج إليه؟ إليك أهم فوائده للجسم:

1- تعزيز صحة العظام يلعب فيتامين د دورًا في تنظيم الكالسيوم والحفاظ على مستوى الفوسفور في الدم، وهو أمر مهم جدًا لصحة العظام. يحتاج الجسم إلى فيتامين د لامتصاص الكالسيوم، لذا فإن المستويات المنخفضة يمكن أن تسبب كساح الأطفال وهشاشة العظام عند البالغين.

2-تقليل مخاطر الإصابة بالإنفلونزا يلعب فيتامين د دورًا مهمًا في مكافحة الأنفلونزا خلال فصل الشتاء. وجدت إحدى الدراسات العلمية أن الاستهلاك اليومي لـ 1200 وحدة دولية من فيتامين د يقلل من خطر الإصابة بالأنفلونزا بحوالي 40٪.

3- الوقاية من مرض السكري أظهرت العديد من الدراسات العلمية المختلفة العلاقة بين فيتامين د ومرض السكري من النوع 2. هذا يعني أن الحصول على ما يكفي من فيتامين د سيحميك ويقلل من خطر الإصابة بمرض السكري. في المقابل فإن انخفاض مستويات فيتامين (د) له تأثير سلبي على إفراز الأنسولين وإنتاج الجلوكوز.

4- حماية صحة الأطفال من المهم أن يحصل الأطفال على ما يكفي من فيتامين د للوقاية من الربو والأكزيما والعديد من الأمراض الأخرى.

5- فوائد فيتامين (د) للحمل الصحي لا حصر لها، حيث انخفاض مستويات فيتامين (د) لدى النساء الحوامل يزيد من مخاطر الولادة المبكرة والولادة القيصرية ومرض السكري أثناء الحمل. يمكن أن يكون أيضًا خطيرًا على النساء الحوامل، لذلك من المهم التأكد من أن النساء الحوامل لا يحصلن على الكثير من الفيتامينات.

6- تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان يعتبر فيتامين (د) مهمًا للتحكم في نمو خلايا الجسم وتواصلها، مما يعني أن كمية كافية من فيتامين (د) يمكن أن تساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

 

أكلات لنقص فيتامين د

يمكن أن يؤدي نقص فيتامين (د) إلى ضعف الجهاز المناعي، والاكتئاب، وأمراض المناعة الذاتية، والسرطان، وضعف العظام، ومشاكل الجلد والخرف، وإذا لم يكن لديك ما يكفي من فيتامين (د)، فستصبح عظامك أكثر هشاشة. يُنتج فيتامين د بشكل طبيعي عن طريق أشعة الشمس، لكن العديد من الأشخاص الذين يعملون في المنزل يتعرضون لنقص فيتامين د، نظرًا لعدم تعرضهم لأشعة الشمس، وهناك العديد من العوامل التي تساهم في كمية فيتامين د التي يحتاجها جسمك، حيث هناك العديد من الاكلات التي يتوفر بها فيتامين د، ويمكن الحصول عليه من خلالها منها:

صفار البيض: يتوفر فيتامين د على الأغلب في صفار البيض. يوجد في صفار البيض ما يصل إلى 5٪ من RDI من فيتامين د.

الفطر: يعد من أهم المصادر التي يتوفر بها فيتامين د، ويذكر الأطباء أن كل 100 جرام من الفطر تحتوي على 2 ميكروجرام من فيتامين د.

سمك السلمون: أثبتت دراسة أجريت عام 2009 أن السلمون يحتوي على 988 وحدة عالمية من فيتامين (د) مقارنة بـ 300 جرام منه. الفرق بين السلمون البري والمستزرع فكلاهما يحتوي على نسبة 25٪ من فيتامين د.

الجمبري: يحتوي أربعة أنواع منه على 11٪ من فيتامين د وهى أقل نسبة من الأسماك الأخرى. يتوفر به أنواع أخرى من الفيتامينات مثل: فيتامينات أ والمغنيسيوم والفوسفور والبوتاسيوم.

فيتامينات ما قبل الولادة

Leave A Reply

Your email address will not be published.