ما هي متلازمة التمثيل الغذائي

ما هي متلازمة التمثيل الغذائي

0

ما هي متلازمة التمثيل الغذائي

أو متلازمة الأيض، وهي حالة يعاني منها الكثير من الناس، والمصطلح الطبي لمجموعة من أمراض معينة يمكن أن يشمل هذا المزيج مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة، مما يؤثر سلبًا على صحة القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية.

أنواع متلازمة التمثيل الغذائي

متلازمة التمثيل الغذائي، والمعروفة باسم متلازمة الأيض، هي مشكلة صحية شائعة ولكن لا يوجد وعي كافٍ عنها، وعلى الرغم من أن أول تعريف رسمي لمتلازمة التمثيل الغذائي تم تضمينه في الكتب الطبية منذ وقت ليس ببعيد

  • ومع ذلك، فهو منتشر مثل البثور أو نزلات البرد، ومن المهم معرفة أن متلازمة التمثيل الغذائي ليست مرضًا في حد ذاتها، بل مجموعة من عوامل الخطر التي تهدد صحة الإنسان مثل ارتفاع ضغط الدم، وسكر الدم، ومستويات الكوليسترول وتراكم الدهون في منطقة البطن.
  • مما يضاعف من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والتي يمكن أن تؤدي إلى النوبات القلبية والسكتات الدماغية، وكذلك يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري بمعدل أعلى، في هذه المقالة سيتم مناقشة أسباب وطرق التشخيص والعلاج والوقاية من متلازمة التمثيل الغذائي.

 

لبن متلازمة التمثيل الغذائي

أفادت عدة دراسات أن شرب كمية من الحليب وخاصة لبن الأبقار بقي من خطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي وخاصة عند الأطفال.

  أعراض متلازمة التمثيل الغذائي.

ما هي متلازمة التمثيل الغذائي
ما هي متلازمة التمثيل الغذائي

يوجد هناك الكثير من الأعراض والعلامات الطبية التي تميز متلازمة التمثيل الغذائي عن غيرها من المشاكل الصحية، ويأخذ أخصائي الرعاية الصحية في الاعتبار متلازمة التمثيل الغذائي عندما يكون هناك ثلاثة أو أكثر من الأعراض التالية لدى المريض:

  • السمنة المركزية في منطقة معينة، وخاصة البطن، حيث يكون محيط الخصر أكثر من أربعين بوصة عند الرجال وأكثر من خمسة وثلاثين بوصة عند النساء.
  • تركيز سكر الدم الصائم 100 مجم أو أكثر.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية في الدم.
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول الدهني.
  • الشعور بالألم في الصدر أو ضيق في التنفس ويعد ذلك علامة على ارتفاع مضاعفات القلب وأيضًا الأوعية الدموية.
  • الإصابة بحالة جلدية تسمى acanthosis nigricans، وهي تغير لون الجلد إلى اللون الأسود في مناطق معينة، مثل ثنايا العنق والإبطين وبين الفخذين.
  • ظهور شعر ذكرى غير المرغوب فيه، خاصة عند النساء.
  • اعتلال الأعصاب المحيطية واعتلال الشبكية.
  • تظهر بقع صفراء بالقرب من الجزء الداخلي للجفن.
اعراض الانيميا الحادة

ما هي أسباب متلازمة التمثيل الغذائي؟

يُعتقد أن سبب الخلل الأيضي هو في المقام الأول اضطراب الأنسجة الدهنية ومقاومة الأنسولين، حيث تلعب الخلايا الدهنية المعيبة دورًا مهمًا في مقاومة الأنسولين المرتبطة بزيادة الوزن.

  • حيث تشير الدراسات إلى أن مقاومة الأنسولين هي الوسيط الأساسي لمتلازمة التمثيل الغذائي، ومن بين العوامل الإضافية لمقاومة الأنسولين أو عدم التوازن في إفراز الأنسولين وامتصاصه والتخلص من الجلوكوز والسيتوكينات الالتهابية أو السمنة والتي بدورها ترتبط بزيادة مستويات الأحماض الدهنية في الجسم مع التغيرات في توزيع الأنسولين.
  • يتراكم الأنسولين في الدهون ليتم توزيع الأنسجة الدهنية، خاصة تلك المتراكمة داخل البطن والأحشاء، يبدو مرتبطًا بالالتهاب بسبب دوره في إنتاج مستويات ضارة من السيتوكينات، بالإضافة إلى بعض الاضطرابات النفسية مثل الغضب، الاكتئاب والقلق وعوامل الخطر لزيادة متلازمة التمثيل الغذائي والتاريخ العائلي والنظام الغذائي الضار وعدم ممارسة الرياضة.

كيفية تشخيص متلازمة التمثيل الغذائي.

تختلف المعايير التشخيصية لمتلازمة التمثيل الغذائي بين المنظمات الصحية، وفقًا للإرشادات المستخدمة من قبل المعاهد الوطنية للصحة، ولكن ما تم الاتفاق عليه لتأكيد حدوث متلازمة التمثيل الغذائي إذا أظهر المريض ثلاثًا على الأقل من الخصائص التي سيتم ذكرها وهي:

  • قياس خصر عريض نسبيًا لا يقل عن تسعة وثمانين سم للنساء ومائة واثنين سم للرجال.
  • مستوى مرتفع من الدهون الثلاثية، مائة وخمسون ملليجرام لكل ديسيلتر، أو 1.7 ملليجرام لكل لتر، أو أكثر في الدم.
  • يكون الكوليسترول المنخفض الكثافة HDL أقل من أربعين ملليجرامًا لكل ديسيلتر عند الرجال أو أقل و50 ملليجرامًا لكل ديسيلتر أو أقل عند النساء.
  • إذا كان الضغط مرتفع.
  • يزيد معدل السكر في الدم الصائم عن 100 ملليغرام لكل ديسيلتر.

علاج متلازمة التمثيل الغذائي.

حيث يتم توفير خطة العلاج من قبل مقدم الرعاية الطبية بشكل فردي لكل حالة بناءً على عمر المريض، والصحة العامة لديه، والقدرة على إدارة الأدوية والإجراءات المحددة، وتقدير المدة المتوقعة من أجل استمرار الحالة، فإن تناول العلاج مهم جدًا لأن متلازمة التمثيل الغذائي تزيد من خطر الإصابة بأمراض أكثر خطورة ومزمنة على المدى الطويل، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري من النوع 2، ومتلازمة المبيض المتعدد التكيسات، والربو، ومشاكل النوم، بالإضافة إلى بعض أشكال السرطان وتكوين حصوات المرارة، إليك العلاجات التي قد يوصى بها لمتلازمة التمثيل الغذائي:

●       إدارة وتغيير نمط حياتك: فقدان الوزن الزائد بشكل أساسي بإتباع نظام غذائي خاص تحت إشراف اختصاصي تغذية واتباع برنامج تمارين للتحكم في الوزن وتقليل الدهون الثلاثية الضارة وتقليل الكوليسترول الضار وزيادة نسبة الكولسترول الجيد بالإضافة إلى الابتعاد عن التدخين.

●       النظام الغذائي: تعتبر التغييرات في النظام الغذائي مهمة لعلاج مقاومة الأنسولين، وهو أمر أساسي لتغيير عوامل الخطر الأخرى من خلال تنويع الأطعمة في النظام الغذائي واستخدام الدهون الصحية مثل الدهون المتعددة غير المشبعة والدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في المكسرات والبذور وبعض أنواع الزيوت مثل كالزيتون والقرطم والكانولا، للحفاظ على صحة القلب واستبدال الحبوب الكاملة مثل الأرز البني وخبز القمح الكامل بدلاً من الأرز الأبيض والخبز الأبيض، لأنها لا تسبب الزيادة السريعة في الأنسولين مما يؤدي إلى الجوع والرغبة الشديدة في تناول الطعام مع إدخال كميات كبيرة من الفاكهة والخضروات في النظام الغذائي.

ما هي متلازمة التمثيل الغذائي
ما هي متلازمة التمثيل الغذائي

●       التمرين: تساعد التمارين في الحفاظ على كتلة جسم صحية، وتقليل الدهون الثلاثية غير المرغوب فيها، وفقدان الوزن بشكل أسرع، حيث ينصح بالمشي تدريجياً عدة أيام في الأسبوع.

●       الأدوية الموصوفة طبيًا: إذا لم تحدث تغييرات في نمط الحياة والنظام الغذائي أي فرق، فقد يصف لك الطبيب أدوية للمساعدة في خفض الدم، والتحكم في ضغط الدم الطبيعي، وتحسين التمثيل الغذائي للأنسولين، وخفض الكوليسترول الضار وزيادة نسبة الكولسترول المفيد.

●       الجراحة: إنقاص الوزن إذا لم تساعدك التمارين والنظام الغذائي على إنقاص الوزن.

هل أنيميا الفول مرض مناعي

  طرق الوقاية من متلازمة التمثيل الغذائي.

  • الوقاية من متلازمة التمثيل الغذائي ممكنة تمامًا، لذلك يُنصح بالحفاظ على محيط الخصر الصحي والحفاظ على ضغط الدم ومستوى الكوليسترول في المستوى الطبيعي لتقليل مخاطر الإصابة بهما على وجه الخصوص.
  • يجب اتباع نظام غذائي صحي يتكون من فواكه وخضروات والعديد من الحبوب الكاملة والدهون الأحادية الغير مشبعة أيضًا.
  • مع التمرين المنتظم والمستمر وزيادة النشاط البدني، ستتحكم هذه التغييرات في ضغط الدم ومستويات السكر في الدم والكوليسترول بنسب طبيعية، حيث يكون مفتاح الوقاية في المقام الأول هو الحفاظ على وزن صحي وجسم صحي، إلى جانب الفحوصات الدورية المنتظمة لضغط الدم والسكر لضمان التشخيص المبكر للمرض وبدء العلاج المبكر، في المقابل، سيقلل من المضاعفات الصحية الخطيرة طويلة الأمد.

 

وهكذا قد وضحنا لكم في هذا المقال المبسط ما هي متلازمة التمثيل الغذائي، وتعرفنا على مفهوم متلازمة التمثيل الغذائي وأنواعها وطرق علاجها، ونتمنى أن نكون قد أجبنا على جميع أسئلتكم ونشكركم على حسن استماعكم إلينا، دمتم في رعاية الله.

 

متلازمة التمثيل الغذائي

Leave A Reply

Your email address will not be published.

%d مدونون معجبون بهذه: