هل اختفاء الم الثدي من علامات الحمل

0

هل اختفاء الم الثدي من علامات الحمل، الدراسات العلمية تؤكد وجود علاقة وطيدة بين الحمل وبين ألم الثدي، ولكن هل اختفاء ألم الثدي من علامات الحمل أم يكون الأمر بالعكس اختفاء الألم من العلامات المتوقعة من قبل السيدات الحوامل.

في السطور القادمة سنتعرف على ذلك.

اختفاء ألم الثدي

إن اختفاء ألم الثدي يعتبر من أعراض متلازمة ما قبل الطمث قبل نزول الدورة الشهرية نتيجة تغير مستوى هرمونات الإستروجين والبروجيستيرون أو قد يكون من الأعراض التي تدل على وجود الحمل حيث تتشابه أعراض متلازمة ما قبل الطمث مع الأعراض المبكرة للحمل.

الفرق بين ظهور ألم الثدي قبل الدورة وكعلامة للحمل
ألم الثدي المتوسط إلى الشديد قبل نزول الدورة الشهرية، يشتد قبل موعد نزول الدورة الشهرية ويزول ألم الثدي مع نزول الدورة الشهرية.

ألم الثدي في الحمل الذي يدل على وجود الحمل، يرافقه حساسية عند لمس الثدي وقد يكون هناك شعور بامتلاء بالثدي ويستمر هذا الشعور لمدة طويلة نتيجة ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون في الحمل، كما أنه من الممكن أن يختفي الألم ويعود.
علامات تشير إلى وجود حمل

على السيدات مراقبة بعض العلامات للتأكد من وجود الحمل مع ألم الثدي، كالآتي:

  • الغثيان: يعتبر الغثيان من علامات الحمل الأولى حيث تشعر المرأة بالرغبة الملحة في الغثيان وبالأخص في الفترة الصباحية.
  • الدوار: علامة طبيعية للحمل حيث إن المرأة تشعر بالتعب والدوار كطوال الوقت نتيجة الحمل.
  • التعب: يحدث تعب عام وإرهاق شديد بالجسم نتيجة الحمل، وسرعان ما يزول التعب بعد مرور فترة مكن الوقت.
  • المغص: تحدث مجموعة من الآلام ويصاحبها مغص نتيجة حدوث الحمل، ولكن مع الوقت يقل الألم.
  • اسوداد الهالة المحيطة بالثديين كما تصبح الحلمة شديدة السواد.
  • نزول الإفرازات الحلبية من المهبل بشكل كثيف.
  • انقطاع الدورة الشهرية وغيابها.
  • التقلب المزاجي وميل المرأة إلى البكاء.
  • الشعور بالتعب والخمول الدائمين مع عدم القدرة على فعل شيء.
  • فرط الشهية وتناول بعض المأكولات بشكل أكبر.
  • الصداع والدوار.
  • الرغبة في التقيؤ كل صباح.
  • نزول قطرات دم صغيرة تدل على انغراس البويضة عند تلقيحها في بطانة الرحم.
    حرقة المعدة.
  • إجراء فحص الحمل بعد فوات موعد الدورة الشهرية للتأكد من وجود الحمل.

    هل اختفاء الم الثدي من علامات الحمل
    هل اختفاء الم الثدي من علامات الحمل

أقرا أيضا :  هل سلق الشمندر يفقده فوائده

ألم الثدي وعلاقته بعلامات الحمل

تعاني النساء من بعض الأعراض قبل الدورة الشهرية، وهذه الأعراض من شأنها أن تؤثر على منطقة الثدي، حيث تشعر المرأة بألم أو إحساس بالعرقان في الثدي، ويمكن أن تشعر بتوتر في الخلايا المحتوية عليه، ومن الممكن أن يكون هذا الألم حَادًّا أو خفيفًا، وقد يستمر وقتًا طويلًا أو يحدث بشكل عرضي وذلك بحسب طبيعة جسم المرأة.

في بعض الحالات يحدث اختفاء ألم الثدي قبل الدورة دون أن تشعر المرأة بذلك، فليس من الضروري أن تحس المرأة بهذا العارض قبل الدورة الشهرية، وبالتالي تعتقد الكثير من السيدات أن هذا الأمر من العلامات الدالة على حدوث الحمل.
أحيانًا تجد المرأة اختفاء ألم الثدي علامة من علامات الحمل نظرًا لشدة رغبة المرأة في اكتشاف الحمل وعلاماته في المراحل المبكرة قبل إجراء اختبارات الحمل الطبية،

فقد تعتقد أن اختفاء ألم الثدي علامة على حدوث الحمل.
في حين يفضل استشارة الطبيب المختص والانتظار قليلا قبل إجراء اختبار الحمل المنزلي، ولكن تميل المرأة غريزيًا إلى اكتشاف علامات الحمل في مرحلة مبكرة جدًا ومنها ألم الثدي الذي قد يشير إما إلى وجود حمل أو قدوم الدورة الشهرية

اختفاء ألم الثدي من علامات الحمل
ليس هناك أي علاقة بين حدوث الحمل واختفاء ألم الثدي على الإطلاق، حيث أن ألم الثدي يظهر مع اقتراب موعد الطمث الشهري لدى السيدات، مع نزول الطمث تخفي الآم الثدي التي كانت تشعر بها السيدة في الفترة السابقة، ولذلك ليس هناك أي علاقة بين الحمل واحتفاء ألم الثدي.

الفرق بين ألم الثدي بالحمل والطمث
هناك فرق بين ألم الثدي في الحمل وبالدورة الشهرية، والفروق عبارة كالآتي:

  • في الحيض يكون هناك ألم ويحتفي بنزولها.
  • في الحمل يظهر ألم الثدي بالأسبوع الثاني من حدوث الحمل، حيث يتم زراعة البويضة داخل الرحم وبالطبع تسبب الألم.
  • يزول ألم الثدي في الدورة الشهرية بعد يومين فقط من نزولها، وفي الحمل يحدث تهيج وألم بالثدي لتغيرات جسدية كثيرة.
  • ألم الثدي في الحمل يكون مضاعف للألم في الدورة الشهرية.

    هل اختفاء الم الثدي من علامات الحمل
    هل اختفاء الم الثدي من علامات الحمل

نصائح للحامل

بالطبع هناك مجموعة من الوصفات الطبيعية تقلل من شعور السيدة الحامل بالأعراض التي تخص الحمل التي تسبب لها الإزعاج، منها:

  • للحد من الشعور بالغثيان: تناول الأطعمة البسيطة وابتعاد عن الدهون للحد من الغثيان.
    للتخلص من الإمساك: شرب السوائل على مدار اليوم وتناول الخضروات التي تحتوي على ألياف غذائية لتساعدك على حركة الأمعاء مع شرب العصائر الطبيعية.
  • لعلاج الصداع: يتم علاجه عن طريق النوم لعدد ساعات كافي في الليل، مع الحرص على تناول الطعام بشكل دوري على الأقل 5 مرات باليوم، شرب الماء، عمل كمادات بماء فاتر.
  • للحد من الشعور بحرقان المعدة: تجنب تناول الطعام قبل النوم حيث إن النوم بشكل مباشر عبر الطعام يسبب حرقان بالمعدة، مع الحرص على تقسيم الوجبات لوجبات صغيرة ليتم هضمها بالكامل وتجنب الحرقان.
  • الطعام: لا بد من تناول لحامل لمجموعة من الأطعمة الصحية لتحافظ على صحتها وجنينها، لابد من وجود تنوع في الخضروات والفواكه مع شرب كميات كبيرة من السوائل والماء على مدار اليوم.
  • المهام اليومية: الحفاظ على المهام اليومية والقيام بها بعد تقسيمها، حيث إن المرأة تحتاج للراحة ولا يمكن القيام بالمهام دون تقسيمها حتى لا تشعر بتعب.
  • ضغط الدم: لابد من قياس ضغط الدم كل فترة زمنية قصيرة للتأكد من عدم وجود مشكلة، حيث إن ضغط الدم قد يتسبب في مشكلة كبيرة في حال زيادته.
  • السكر: لابد من قياس السكر بالدم كل فترة حتى لا يحدث مشكلة للحامل.

متى يبدأ ألم الثدي في الحمل ومتى ينتهي؟

هل اختفاء الم الثدي من علامات الحمل
هل اختفاء الم الثدي من علامات الحمل

يرى أطباء النساء أن ألم الثدي

من الأعراض الأولى للحمل حيث يحدث في وقت مبكر جِدًّا من الحمل في الفترة من الأسبوع الأول إلى الأسبوع الثاني، ويبلغ الشعور بالألم في منطقة الثديين أقصى مداه في الأشهر الثلاثة الأولى حيث يفيض جسم المرأة بالهرمونات، وذلك لأن الهرمونات المتزايدة والتحول في شكل الثديين يؤدي إلى الشعور بالحساسية والألم.
وهناك فئة من السيدات تعاني من استمرار الشعور بالألم أثناء فترة الحمل حتى حدوث الولادة، ولكن أشارت الإحصائيات إلى أن نسبة الألم تهدأ عند معظم السيدات بعد الثلث الأول من الحمل.

 

أقرا أيضا : متى ينزل كيس الحمل بعد الإجهاض

نصائح لتخفيف من ألم الثدي الذي يدل على الحمل

 

  • يجب تغيير حمالة الصدر والاستعانة بالمقاس الأكبر حتى لا تكون ضاغطة على الثدي وتسبب الشعور بالضيق والألم.
  • عند الاستحمام يفضل أن يكون الماء دافئ حتى يقلل من تورم الثدي وتقليل الاحتقان.
  • يمكن توسيع مقاس حمالة الصدر نمرتين حتى لا تضغط على الثدي وهو يعاني من الاحتقان.
  • يجب غسل الثدي عدة مرات في النهار لتفادي زيادة احتقانه مع عمل تدليك خفيف بواسطة بعض الحركات الدائرية.
  • الاستغناء عن حمالة الصدر وقت النوم، هذا يعطي للسيدة الحامل الراحة وتتمكن من أخذ قسط كافي من الراحة أثناء النوم.
  • عند اختيار حمالة صدر جديدة يجب اختيارها بعناية، فإن الحمالة ذات الأحزمة العريضة تعمل على تدعيم الثدي والتقليل من الشعور بثقل حجمه.

 

في النهاية، نحن في انتظار آرائكم واستفساراتكم

 

المراجع

healthline

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.

%d مدونون معجبون بهذه: