هل حبوب منع الحمل تقتل الجنين؟

0

هل حبوب منع الحمل تقتل الجنين؟، تعد حبوب منع الحمل من أهم المنتجات الطبية التي تم إنتاجها في فترة الستينيات للقرن الماضي، دورها يتوقف على تعديل نسبة الهرمونات خلال وقت العادة الشهرية للأنثى، مما يمنع الإباضة، مثل جميع الأدوية، هناك الكثير من الآثار الجانبية المختلفة، منها أعراض بسيطة وأخرى شديدة يتم منعها لبعض الحالات.

 

هل حبوب منع الحمل تقتل الجنين؟

لا يتوفر إثبات طبي على مخاطر حبوب منع الحمل عند استخدامها مع امرأة حامل أو تأثيرها لقتل الجنين، ولكن هناك خوف من إحداث ضرر للجنين مثل التشوهات الخلقية وغيرها.

وإليكِ الآثار الجانبية التي من الممكن أن تسببها حبوب منع الحمل:

  • العيوب الخلقية للجنين: قد تعتقد العديد من النساء اللائي يحملن فجأة خلال تناول حبوب منع الحمل أن أطفالهن سيولدون مصابين ببعض التشوهات الخلقية، ومع ذلك، لا يتوفر دليل علمي واضح على أن تناول حبوب منع الحمل تزيد من فرص ولادة طفل مشوه خلقيًا.

 

  • حدوث الإجهاض: قد يسبب هذا الاحتمال الخوف لدى المرأة الحامل من فقدان جنينها، ولكن لا يوجد دليل على ذلك ايضًا، بعد أن يتم تلقيح البويضة، لا تؤثر حبوب منع الحمل عليها بأي شكل من الأشكال، حيث أن الهرمونات الموجودة في الحبوب تعمل على تقوية المخاط العنقي للرحم، حتى لا تدخل الحيوانات المنوية إلى الرحم، ولا يحدث أي من هذه الأشياء بعد التبويض، لانه قد تم بالفعل.

 

  • حدوث حمل خارج الرحم: أشارت العديد من الدراسات إلى أن استخدام موانع الحمل المحتوية على البروجسترون أثناء الحمل يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات الحمل خارج الرحم (حيث يتم غرس البويضة خارج الرحم) في بعض الحالات.

 

  • حدوث الولادة المبكرة: تشير بعض الدراسات إلى إن حدوث حمل خلال أثناء تناول هذه الحبوب قد يتسبب في الولادة المبكرة وعيوب خلقية في المسالك البولية، من المهم جدًا معرفة أن هذه الدراسات التي تم القيام بها في ذلك المجال ليست كبيرة بالقدر الكافي.
هل حبوب منع الحمل تقتل الجنين؟
هل حبوب منع الحمل تقتل الجنين؟

أقرا أيضا هل اللبنة تزيد الوزن

وسائل منع الحمل المختلفة

تباينت وسائل منع الحمل في السنوات الأخيرة، لكنها تختلف بشكل كبير، ولم تعد تقتصر على الحلقات والأدوية كما في السابق، وإليك الوسائل القديمة والحديثة لمنع الحمل:

اولًا: الوسائل القديمة:

  • الرضاعة الطبيعية: يُنظر إلى وقت الرضاعة الطبيعية على أنه وقت آمن لكثير من الأمهات، والذي يمكن أن يقلل نسبة الحمل في رحم الأم ​​أثناء الرضاعة الطبيعية، مثل الأمهات في الماضي استندوا كليًا إلى اللبن أثناء الرضاعة، فقد امتنعوا عن استعمال الحليب المصنع، لإدراك أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل، ونتيجة لذلك، يتم إزالة المشيمة تمامًا في هذا الوقت، لذلك من المستحيل الحمل في رحم الأم المرضعة.

 

  • فترة المنع: في الماضي، شعرت الأمهات بالتغير الذي يطرأ لأجسامهن خلال الشهر، لذلك علمن بأن وقت الإباضة قد حان، لذلك يمتنعن عن إقامة علاقات جنسية مع أزواجهن في هذا الوقت، وهذه الطريقة مازالت متداولة بين الكثير من السيدات.

 

  • الحلقة المعدنية: يشبه نظام منع الحمل هذا اللولب الحديدي، وهو مصنوع من قبل امرأة مناسبة بشكل جيد، وبالتالي، حتى تتمكن من إدخال الحلقة في الرحم، دون أن تشعر المرأة بأي ألم أو إزعاج بسيط لذا فهو يضع الخاتم في حقيبة رحم الحمل للأم.

 

  • الشطف بالمطهرات: في هذا الإجراء، تقوم المرأة المتزوجة بتنظيف المهبل بمطهر ومعقم فورًا بعد الجماع لقتل الحيوانات المنوية تمامًا، وهذا الإجراء غير مقبول تمامًا، لأن بعض النساء يستخدمن شيئًا قد يكون غير مناسب للاستخدام أو قد يكون ضارًا أو مواد عشوائية، فتلك الأضرار هي إحدى السلبيات الكامنة وراء هذه الطريقة.

 

  • قذف الحيوانات المنوية خارج المهبل: وهي أيضًا من الأساليب القديمة التي تستعملها بعض النساء حتى وقتنا الحالي، ولكنها لا تعتبر وسيلة جيدة لمنع الحمل، حيث أن احتمالية فشل تلك الطريقة تكون بنسبة عالية.

 

أقرا أيضا هل يحدث حمل مع ابرة منع الحمل ؟

ثانيًا: الوسائل الحديثة:

هل حبوب منع الحمل تقتل الجنين؟
هل حبوب منع الحمل تقتل الجنين؟
  • حلقة المهبل: هي إحدى وسائل منع الحمل التي تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجسترون لوقف القذف كما هو الحال مع الحبوب، وهي عبارة عن حلقة مطاطية مرنة مصنوعة من البلاستيك يتم إدخالها في المهبل لمنع الحمل، ويتم تبديلها كل شهر أو حسب إرشادات الطبيب.

 

  • لاصقة لمنع الحمل: هي طريقة حديثة أخرى، حيث تحتوي على هرموني الاستروجين والبروجسترون، تنتج هرمونات في الجلد تسير خلال مجرى الدم فتتوقف عملية الإباضة، يتم وضعها فوق الجلد في مقدمة الكتف أو في اخر الظهر، بحسب الطبيب يتم تبديلها كل أسبوع لمدة ثلاثة أسابيع، وفي الأسبوع الرابع يتم التخلص منها.

 

  • جهاز منع الحمل تحت الجلد: وهو خيار طويل الأمد لمنع الحمل، يكون على هيئة قضيب من البلاستيك صغير الحجم يشبه عود الثقاب، ويوضع أسفل جلد الجزء العلوي من الذراع، يفرز مستويات مستمرة لهرمون البروجسترون، تعمل على زيادة مخاط عنق الرحم، مما يؤدي إلى رق البطانة، فيمنع الإباضة، ويستمر لسنوات عديدة دون الحاجة إلى تغييره كما في النماذج السابقة.

 

  • سدادة أو غطاء عنق الرحم: الغطاء عبارة عن حاجز يمنع الحيوانات المنوية من دخول الرحم، ويحتوي على كوب سيليكون عميق، يدخل في المهبل وفي عنق الرحم بواسطة الشفط، ويوجد به شريط لسهولة التخلص منه، لا يعطي هذا الغطاء نتيجة إلا إذا استخدم مع مواد لقتل الحيوان المنوي وتسمى بمبيد النظاف.

 

  • إسفنجة منع الحمل: وهي مادة لينة، مثل قرص طيني مصنوع من مادة تسمى “بولي يوريثين” تحتوي على مواد قتل الحيوانات المنوية، المسماة بمبيد النظاف، وهي عبارة عن إسفنجة يتم إدخالها في المهبل قبل الجماع لمنع الحمل.

 

  • أدوية الحمل الفموية: من الأفضل تناول هذه الأدوية في نفس الوقت كل يوم، وهذه الحبوب لديها القدرة على الحد من مخاطر الإصابة بسرطان المبيض، وكذلك سرطان بطانة الرحم، بالإضافة إلى تقليل مخاطر المعاناة من أورام الثدي الحميدة.
هل حبوب منع الحمل تقتل الجنين؟
هل حبوب منع الحمل تقتل الجنين؟

أقرا أيضا ألم في السرة من علامات الحمل

الآثار الضارة لوسائل منع الحمل

يوجد العديد من الآثار لوسائل منع الحمل، منها الأعراض البسيطة، وأعراض شديدة يجب استشارة الطبيب عند التعرض لها، واليكِ بعض الآثار الجانبية لتلك الوسائل:

  • حبوب منع الحمل: تسبب احتباس السوائل، نزيف مؤقت، ألم في الصدر عند لمسها، صداع، غثيان وقيء، ومع ذلك، فإن أخطر الآثار الجانبية هي زيادة خطر الإصابة بأمراض معينة في الجهاز القلبي الوعائي ، ولعل أبرزها الانصمام الخثاري الوريدي ، واحتشاء عضلة القلب ، بالإضافة إلى السكتة الدماغية.

 

  • اللولب: يمكن أن يترافق مع العديد من المضاعفات والعواقب الوخيمة، مثل العقم، وزيادة خطر حدوث ثقب في جدار الرحم، بالإضافة إلى آلام الحوض.

 

  • البروجستين: يسبب عددًا من الآثار الجانبية، مثل زيادة الوزن، والصداع، وانقطاع الطمث، والنزيف غير المنتظم، أشارت بعض الدراسات أيضًا إلى ارتفاع معدلات الإصابة بسرطان عنق الرحم، لكن لم يتم تأكيد ذلك.

 

  • تأثير العازل لمهبل الانثى: يزيد من فرص الإصابة بالتهابات المسالك البولية ويمكن أن يسبب تهيجًا.

 

  • الواقي الذكري والأنثوي: لا يسبب أي مشاكل غير حساسية للمادة المصنوع منها الواقي.

 

هل حبوب منع الحمل تقتل الجنين؟، لم يتأكد حتى الآن من ذلك، ولكن استعمال الحبوب يسبب ضررًا للجنين ولو بنسبة بسيطة، وهذا ينطبق أيضًا على باقي وسائل منع الحمل.

 

المراجع

parenting.firstcry

 

abort73

 

guttmacher

Leave A Reply

Your email address will not be published.

%d مدونون معجبون بهذه: